العب للاستماع إلى الراديو

أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، أن تركيا تعول على عقد قمة ثلاثية بصيغة “أستانا” مع روسيا وإيران حول سوريا بعد اتصال لزعماء الدول الثلاث عبر الفيديو، في وقت تعثر اللقاء الروسي التركي المفترض قبل يومين.  وقال تشاووش أوغلو خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، الذي زار تركيا يوم الاثنين، إن “الوضع في المنطقة متوتر. وفي سوريا نعمل منذ فترة طويلة مع روسيا وإيران، والجميع يرون نتائج هذا العمل”.  وأضاف أوغلو: “ولكن علينا القيام بخطوات معينة”، مشيرا إلى أن اللجنة الدستورية السورية من المقرر أن تعقد اجتماعا لها في أغسطس المقبل.  وفي أعقاب اللقاء، كتب ظريف على “تويتر” أن مباحثاته مع تشاووش كانت “بناءة ومثمرة”، وجرى تبادل الآراء حول مسائل التعاون الثنائي والقضايا الإقليمية والدولية، مشيرا إلى أنه سيتوجه إلى موسكو بعد زيارته لتركيا.  جاء ذلك في وقت ساد جو من الترقب للمباحثات التركية الروسية في إسطنبول التركية، والتي من المفترض أن تتناول الملفين السوري والليبي والحرب الدائرة في كل البلدين، في وقت كان مقرراً أن يقوم بها وزيرا الخارجية والدفاع الروسيان، سيرغي لافروف، وسيرغي شويغو، الأحد.  واللافت في الأمر، هو إعلان وزارة الخارجية التركية فجأة أن المباحثات تأجلت، قائلة في بيان: “إن وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو، ونظيره الروسي سيرغي لافروف، قرّرا تأجيل المحادثات خلال اتصال هاتفي بينهما”، لافتة إلى أن “نائبي وزيري خارجية البلدين سيستمران في التواصل والمحادثات في الفترة المقبلة، فيما تعقد المحادثات على المستوى الوزاري في موعد لاحق”.
الاخبار

أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، أن تركيا تعول على عقد قمة ثلاثية بصيغة “أستانا” مع روسيا وإيران حول سوريا بعد اتصال لزعماء الدول الثلاث عبر الفيديو، في وقت تعثر اللقاء الروسي التركي المفترض قبل يومين. وقال تشاووش أوغلو خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، الذي زار تركيا يوم الاثنين، إن “الوضع في المنطقة متوتر. وفي سوريا نعمل منذ فترة طويلة مع روسيا وإيران، والجميع يرون نتائج هذا العمل”. وأضاف أوغلو: “ولكن علينا القيام بخطوات معينة”، مشيرا إلى أن اللجنة الدستورية السورية من المقرر أن تعقد اجتماعا لها في أغسطس المقبل. وفي أعقاب اللقاء، كتب ظريف على “تويتر” أن مباحثاته مع تشاووش كانت “بناءة ومثمرة”، وجرى تبادل الآراء حول مسائل التعاون الثنائي والقضايا الإقليمية والدولية، مشيرا إلى أنه سيتوجه إلى موسكو بعد زيارته لتركيا. جاء ذلك في وقت ساد جو من الترقب للمباحثات التركية الروسية في إسطنبول التركية، والتي من المفترض أن تتناول الملفين السوري والليبي والحرب الدائرة في كل البلدين، في وقت كان مقرراً أن يقوم بها وزيرا الخارجية والدفاع الروسيان، سيرغي لافروف، وسيرغي شويغو، الأحد. واللافت في الأمر، هو إعلان وزارة الخارجية التركية فجأة أن المباحثات تأجلت، قائلة في بيان: “إن وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو، ونظيره الروسي سيرغي لافروف، قرّرا تأجيل المحادثات خلال اتصال هاتفي بينهما”، لافتة إلى أن “نائبي وزيري خارجية البلدين سيستمران في التواصل والمحادثات في الفترة المقبلة، فيما تعقد المحادثات على المستوى الوزاري في موعد لاحق”.

أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، أن تركيا تعول على عقد قمة ثلاثية بصيغة “أستانا” مع روسيا وإيران حول سوريا بعد اتصال لزعماء الدول الثلاث عبر الفيديو، في وقت تعثر اللقاء الروسي التركي المفترض قبل يومين. وقال تشاووش أوغلو خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، الذي...

Like
0
0
Salı, 16 Haziran 2020