العب للاستماع إلى الراديو

تقرير أمريكي: تنظيم “بي كي كي” الإرهابي يواصل تجنيد الأطفال قسرا وفق تقرير “الاتجار بالبشر” السنوي الصادر عن وزارة الخارجية الأمريكية..

تقرير أمريكي: تنظيم “بي كي كي” الإرهابي يواصل تجنيد الأطفال قسرا وفق تقرير “الاتجار بالبشر” السنوي الصادر عن وزارة الخارجية الأمريكية..

Like
37
0
الثلاثاء, 25 يونيو 2024
الاخبار

أكد تقرير “الاتجار بالبشر” السنوي لوزارة الخارجية الأمريكية، أن تنظيم “بي كي كي/ واي بي جي” الإرهابي، الذي تدربه وتسلحه الولايات المتحدة تحت اسم “قسد” في سوريا، يواصل تجنيد الأطفال قسرا في صفوفه

الإعلان عن تقرير “الاتجار بالبشر” لعام 2024 جاء خلال برنامج حضره وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن.

وأشار التقرير إلى أن قوات النظام السوري، والميليشيات الموالية للنظام، والجماعات “المسلحة غير التابعة للدولة”، بما في ذلك امتدادات تنظيم “بي كي كي/ واي بي جي” تستخدم الأولاد والفتيات في الصراعات.

وجاء في التقرير أن تنظيم “بي كي كي / واي بي جي” الإرهابي الذي يستخدم اسم “قسد” والذي يتم تدريبه وتسليحه من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وتعتبره حليفها في المنطقة، تعهد بالامتثال لقرارات الأمم المتحدة لوقف تجنيد واستغلال الأطفال، لكن منظمة دولية تعمل في المنطقة أكدت أن التنظيم واصل تجنيد الأطفال عامي 2022 و2023.

وبذلك وثقت وزارة الخارجية الأمريكية بتقريرها الخاص، قيام منظمة “بي كي كي/ واي بي جي” الإرهابي المدعوم من أمريكا في سوريا، بتجنيد الأطفال.

ولفت التقرير إلى أن ما يسمى بـ”حركة الشباب الثوري” التابع لتنظيم “بي كي كي” الإرهابي، تواصل تجنيد الأطفال عن طريق خداعهم وبالقوة وتجنيدهم في هياكل شبابية متطرفة من خلال إصدار إعلانات كاذبة تحت مسمى “دورات تدريبية” شمال شرقي سوريا، وتبين فيما بعد أنه تم زجهم في تدريبات مسلحة في جبل قنديل شمال العراق.

وقال التقرير إن “تجنيد الأطفال أو استخدامهم في مهام قتالية لا يزال شائعا في سوريا”.

وكان تقرير “الأطفال والنزاعات المسلحة” لعام 2023، الذي أعلنته الأمم المتحدة، في 20 يونيو، أكد أن تنظيم “بي كي كي/ واي بي جي” الإرهابي، الذي يستخدم اسم “قسد” في سوريا، قام بتجنيد 231 طفلا في صفوف مسلحيه.

يذكر أن التنظيم الإرهابي يرتكب الكثير من الجرائم ضد حقوق الإنسان في المناطق التي يحتلها في سوريا، بما في ذلك التعذيب والقتل واختطاف الأطفال لدمجهم في صفوفها المسلحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.