العب للاستماع إلى الراديو

مد يد العون | الحلقة السادسة عشر | تركيا تقدم مساعدات في لبنان وسوريا

مد يد العون | الحلقة السادسة عشر | تركيا تقدم مساعدات في لبنان وسوريا

1
15
0
Perşembe, 11 Şubat 2021
الاخبار
https://youtu.be/NufNdk5fdN4
إذاعة صدى الفرات
عنوان البرنامج: مد يد العون
عنوان الحلقة السادسة عشر: تركيا تقدم مساعدات للمحتاجين في لبنان وسوريا
تقديم: علاء حطاب
– جمعيات تركية ترسل 3 شاحنات محملة بالمساعدات إلى إدلب
– عبر تركيا.. 60 شاحنة مساعدات أممية تدخل إدلب
– تركيا تقدم مساعدات لـ 200 أسرة سورية بالمخيمات في لبنان
– من لبنان أيضا.. جمعية “صدقة طاشي” التركية تقدم مساعدات للاجئين الفلسطينيين
……………………………………………………
جمعيات تركية ترسل 3 شاحنات محملة بالمساعدات إلى إدلب
في إطار حملة تبرعات بولاية صقاريا التركية لدعم النازحين بإدلب في ظل ظروف الطقس الصعبة..
أرسلت مؤسسات وجمعيات خيرية في ولاية صقاريا التركية، الأربعاء، 3 شاحنات محملة بالمساعدات إلى محافظة إدلب شمال غربي سوريا.
وتأتي هذه الخطوة في إطار حملة إغاثية بصقاريا (شمال غرب) لجمع مساعدات عاجلة للنازحين والأسر المحتاجة بإدلب في ظل ظروف الطقس الصعبة.
ومن ضمن المؤسسات المشاركة في الحملة، فرع وقف الديانة التركي، ومديرية الشباب والرياضة في صقاريا، وجامعة صقاريا.
وفي إطار الحملة تم إرسال 3 شاحنات محملة بـ500 عبوة كبيرة من الدقيق و150 عبوة كبيرة من البطاطا، و 1500 زوج من الأحذية، وطرود غذائية، وحفاضات وبسكويت للأطفال، وحليب، ومواد تنظيف، وأغطية، وملابس داخلية، وجوارب، و80 فراشا.
وانطلقت الشاحنات باتجاه إدلب وسط حفل وداع أقيم في الولاية حضره ممثلو المؤسسات المشاركة في الحملة.
ومنذ مطلع يناير/ كانون الثاني الماضي، تهطل أمطار غزيرة على مخيمات النازحين في ريف إدلب، ما تسبب في تشكل الوحل وتضرر الخيام.
وخلال السنوات الماضية، نزح ملايين المدنيين إثر قصف النظام مدنهم إلى المناطق القريبة من الحدود التركية السورية، حيث اضطرت مئات آلاف العائلات للسكن في خيام بعد عجزهم عن تأمين بيوت تؤويهم.
وتعاني تلك المخيمات انعدام البنية التحتية، فضلا عن تحولها إلى برك من الوحل خلال فصل الشتاء، حيث تتسرب مياه الأمطار إلى الخيام بعد تعرض أقمشتها للاهتراء بسبب حرارة الصيف.
……………………………………………………
عبر تركيا.. 60 شاحنة مساعدات أممية تدخل إدلب
من المقرر أن توزع على المحتاجين في المدينة السورية وريفها
أرسلت الأمم المتحدة، الثلاثاء، 60 شاحنة تحمل مساعدات إنسانية إلى محافظة إدلب السورية، عبر تركيا.
وأفاد مراسل الأناضول بأن قافلة المساعدات دخلت الأراضي السورية من معبر “جيلوه غوزو” بولاية هطاي جنوبي تركيا، المقابل لمعبر “باب الهوى” من الجانب السوري.
ومن المنتظر أن يتم توزيع المساعدات على المحتاجين في مدينة إدلب وريفها.
……………………………………………………
تركيا تقدم مساعدات لـ 200 أسرة سورية بالمخيمات في لبنان
المساعدات الغذائية مقدمة من اتحاد الجمعيات التي تقدر البشرية وتضم بقوليات ومواد غذائية رئيسية
قدم “اتحاد الجمعيات التي تقدر البشرية” التركي مساعدات غذائية لـ 200 أسرة سورية تعاني ظروفًا صعبة بسبب ظروف الشتاء القاسية في مخيمات اللاجئين بمنطقة “عرسال” شرقي لبنان.
وأفاد الاتحاد في بيان أصدره الثلاثاء، أنه أطلق حملة إغاثية عاجلة للسوريين المقيمين في خيام بلاستيكية، والمتضررين من أزمة لبنان الاقتصادية ومن وباء كورونا والبرد وهطل الثلوج والأمطار الغزيرة.
وذكر الاتحاد أنه وزع طرودًا غذائية تضم بقوليات ومواد رئيسية على 200 أسرة ممن يعانون ظروفًا صعبًا في تأمين الغذاء والمسكن، في مخيمي “المهاجرين” و”الرحمة” في عرسال.
وشدد البيان على أن المساعدات ستتواصل لللاجئين السوريين.
وينتشر في عرسال أكثر من 120 مخيما تؤوي قرابة 60 ألف لاجئ سوري، يعانون من ظروف إنسانية ومعيشية صعبة، ويعيشون في خيام لا تقاوم الحر أو البرد، وسط غياب الحلول لمأساتهم.
……………………………………………………
من لبنان أيضاً.. “حجر الصدقة” التركية تقدم مساعدات للاجئين الفلسطينيين والمحتاجين.
تواصل المؤسسات والفرق الإغاثية التركية، مدّ يد العون إلى المحتاجين والمنكوبين في العديد من دول العالم، وذلك من أجل التخفيف عنهم والتقليل من معاناتهم خاصة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يشهدها العالم في ظل “كورونا”.
وفي هذا الإطار، أعلنت جمعية “حجر الصدقة” الخيرية التركية، الثلاثاء، أن فرقها في نطاق حملة الإغاثة الفلسطينية الطارئة، قامت بتوزيع طرود غذائية على 150 رجل دين يعيشون في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين بمدينة صيدا في لبنان.
يذكر أنه في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي، أطلقت 22 منظمة تركية في إسطنبول، حملة لإغاثة المخيمات الفلسطينية في لبنان، عبر مجموعة من المشاريع الرامية إلى تقديم مساعدات أساسية في عدد من المجالات التنموية.
ويعيش 174 ألفا و422 لاجئا فلسطينيا، في 12 مخيما و156 تجمعا بمحافظات لبنان، بحسب أحدث إحصاء لإدارة الإحصاء المركزي اللبنانية لعام 2017.

Bir cevap yazın

E-posta hesabınız yayımlanmayacak.