العب للاستماع إلى الراديو

بينيت: تلقينا “ضربة” بانسحاب “سيلمان” إثر تعرضها لتنمر نتنياهو

بينيت: تلقينا “ضربة” بانسحاب “سيلمان” إثر تعرضها لتنمر نتنياهو

Like
111
0
الثلاثاء, 12 أبريل 2022
الاخبار

أقر رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت بتلقي حكومته ضربة بانسحاب النائبة “عيديت سيلمان” من الائتلاف الحاكم، معتبرا أن الأخيرة واجهت حملة “تنمر” من قبل زعيم المعارضة بنيامين نتنياهو.

جاء ذلك في مقابلة أجرتها معه قناة “كان” الرسمية وبثتها مساء الإثنين، في ظل أزمة أمنية وسياسية تشهدها إسرائيل.

والأربعاء، انسحبت “سيلمان” النائبة بالكنيست (البرلمان) عن حزب “يمينا” برئاسة بينيت من الائتلاف الحكومي، بدعوى أنه “ألحق الضرر بالهوية اليهودية”، ما أفقد الأخير الأغلبية البرلمانية، وبات مهددا بالانهيار وذهاب البلاد لجولة جديدة من الانتخابات.

وقال بينيت مبررا انسحاب النائبة من الائتلاف: “سيلمان تعرضت لتنمر لم يتعرض له سوى القليلون في تاريخ إسرائيل”.

وأضاف: “لقد جاءت إلى منزلي بالفعل وبكت. وأخبرتني كيف أن بيبي (نتنياهو) و(بتسلإيل) سموتريش (زعيم حزب “الصهيونية الدينية”/معارضة) أرسلا أشخاصا كانوا يصرخون عبر مكبرات صوت أمام أطفالها ‘محتالة’ و’خائنة’ وكلمات أخرى أشد قسوة (..) لقد كسروها بالبلطجة”.

ومضى بينيت: “أبلغني شموليك زوجها أنه اضطر إلى الانتقال من العمل لأن رجال بيبي كانوا يهددون أرباب العمل”.

وقال: “ما على المحك الآن هو تقوية ودعم الحكومة بعد الضربة التي تلقيناها وهذا ضربة وتطور سلبي جدا”.

وأضاف: “لكن من الممكن بالتأكيد إدارة حكومة كهذه لفترة طويلة، أو العودة للوراء والذهاب لانتخابات جديدة”.

واستبعد بينيت إمكانية الاستعانة بالقائمة المشتركة (تحالف 3 أحزاب عربية بالكنيست/6 مقاعد من أصل 120) برئاسة أيمن عودة، لدعم الائتلاف من الخارج ومن ثم إنقاذه من السقوط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.