العب للاستماع إلى الراديو

الرئيس المصري: الحوار الوطني للجميع باستثناء “فصيل واحد”

الرئيس المصري: الحوار الوطني للجميع باستثناء “فصيل واحد”

Like
16
0
الإثنين, 04 يوليو 2022
الاخبار

أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مساء الأحد، أن الحوار الوطني الأول بعهده لـ”للجميع” باستثناء “فصيل واحد”، قاله إنه دعاه في 3 يوليو/ تموز 2013 لإجراء انتخابات رئاسية دون استجابة، في إشارة لجماعة الإخوان المسلمين.

جاء ذلك في حوار بثته الرئاسة المصرية وإعلام محلي مع صحفيين، تزامنا مع ذكرى أحداث 3 يوليو/ تموز 2013 التي أطاحت بالرئيس المصري المنتمي للجماعة آنذاك محمد مرسي.

والإخوان المسلمون جماعة محظورة في مصر بعد أشهر من إعلان السيسي الذي كان وزيرا للدفاع في 3 يوليو/ تموز 2013 الإطاحة بمرسي.

وقال السيسي: “أطلقنا الحوار الوطني لكل المفكرين والنقابات والمثقفين والقوى السياسية، مع استثناء فصيل واحد فقط”.

وأضاف: “الناس يمكن أن تسأل لماذا نعمل استثناءً واحدا ولماذا ليس كل الناس معنا (بالحوار)؟”.

وفي إشارة للإخوان، أجاب السيسي قائلا: “لأننا في 3 يوليو (2013) آخر حاجة عملتها طرحت عليهم (أي الجماعة) تصور نتجاوز به أزمتنا، عبر انتخابات رئاسية مبكرة ونعطي للشعب فرصة يقول رأيه”.

وناقلا ما ذكره للجماعة آنذاك، أضاف السيسي: “أنتم (أي الإخوان) بتقولوا إنكم عندكم مؤيدين ودي (هذه) مؤامرة (الخروج ضد مرسي في تظاهرات) طيب خلونا (اجعلونا) نكتشف المؤامرة ونعمل انتخابات رئاسية مبكرة”.

وتابع: “لو الشعب اختاركم (أي الإخوان) يبقى خلاص (انتهى عدتم للحكم) ولو لا تبقون جزءا من العملية السياسية وده محصلش (لم يحدث)” في إشارة لعدم قبول الجماعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.