العب للاستماع إلى الراديو

مسجد آيا صوفيا.. رئيس الشؤون الدينية التركي يشكر العالم الإسلامي

مسجد آيا صوفيا.. رئيس الشؤون الدينية التركي يشكر العالم الإسلامي

1
3
0
Pazar, 19 Temmuz 2020
الاخبار

شكر رئيس الشؤون الدينية التركي الشيخ علي أرباش، اليوم الأحد، العالم الإسلامي الذي هنأ بإعادة افتتاح مسجد آيا صوفيا في مدينة إسطنبول التركية.

وفي تغريدة نشرها على حسابه في “تويتر”، قال أرباش “أود أن أشكر إخواننا وأخواتنا في العالم الإسلامي، والذين قدموا لنا تهانيهم بإعادة افتتاح مسجد آيا صوفيا”.

وختم أرباش أن “هذه النعمة أظهرت مرة أخرى حماسنا وعزيمتنا ومسؤوليتنا”.

ومن أبرز المهنئين بالقرار:

  • رئيس إدارة مسلمي القوقاز، شكور الله باشا زاده.
  • رئيس اتحاد المجلس الإسلامي الأسترالي، راتب جنيد.
  • نائب رئيس مجلس وزراء شمال مقدونيا، شاكر أفندي فتاحو، وذلك باسم الجماعات الدينية الإسلامية في شمال مقدونيا.
  • مفتي ليتوانيا، أليكساندراس بيغانسكاس، ممثلا عن مجلس الجمعيات الدينية الإسلامية في ليتوانيا.
  • هيئة علماء فلسطين في الخارج
  • جمعية العلماء المغاربة.
  • مفتي سلطنة عمان، أحمد حمادي الخليلي.
  • عميد جامعة العلوم الإسلامية الدولية في ليناسيا بجنوب إفريقيا، جبير أحمد السالوسي.
  • رئاسة الشؤون الدينية والأوقاف الفلسطينية.
  • دار الإفتاء الليبية.
  • رئيس حزب الجماعة الإسلامية في باكستان، سراج الحق.
  • العديد من السياسيين الإندونيسيين.
  • جمعية “كوادر المريدية” بمدينة طوبي الشهيرة في السنغال.
  • الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية.
  • مجلس القضاء الإسلامي في جمهورية جنوب إفريقيا.
  • المجلس الإسلامي السوري.
  • خطيب المسجد الأقصى عكرمة صبري.
  • الشيخ العلامة محمد علي الصابوني.
  • رئيس محكمة جبل لبنان الشرعية السنية، القاضي الشيخ أحمد درويش الكردي.
  • عالم الحديث السوري، العلامة محمد عوامة.
  • رئيس جامعة طرابلس لبنان، البروفيسور رأفت محمد رشيد الميقاتي.

ويوم الجمعة 10 تموز/يوليو الجاري، أصدر القضاء التركي قرارا قضائيا بإعادة آيا صوفيا لأصله كمسجد كما كان منذ فتح السلطان محمد الفاتح القسطنطينية.

ولقي القرار تأييدا واسعا في الداخل التركي من أحزاب الموالاة والمعارضة فضلا عن تأييد شعبي واسع ظهرت معالمه على مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا.

كما أشاد الآلاف من علماء المسلمين حول العالم بهذه الخطوة التاريخية الذي شددوا أنها أعادت حقا مسلوبا من حقوق المسلمين.

Bir cevap yazın

E-posta hesabınız yayımlanmayacak.