العب للاستماع إلى الراديو

فئات من البشر لا يمكنها تلقي لقاح كورونا !

فئات من البشر لا يمكنها تلقي لقاح كورونا !

Like
22
0
Salı, 08 Aralık 2020
الاخبار

رغم الآمال الكبيرة التي تُعقد على لقاح كورونا لتوفير مناعة ضد الفيروس القاتل، إلا أن فئات في المجتمع لن يكون بإمكانها أخد اللقاح لدواع صحية.

ونقل موقع “اينوز” أن المختصين ينصحون باستبعاد بعض الناس لدواعي السلامة الصحية من التطعيم بلقاح فايزر.

النساء الحوامل

وقالت اللجنة المشتركة للتطعيم والتحصين إنها لا تنصح بإعطاء اللقاح للنساء في فترة الحمل.

ويعود استبعاد النساء الحوامل لعدم وجود بيانات كافية حتى الآن تثبت أنه آمن لهن دون مضاعفات وآثار جانبية.

وينبغى على النساء اللواتي يرغبن في الحمل خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الجرعة الأولى للقاح الامتناع أيضا عن أخذه.

ونقل تقرير الموقع عن البروفيسور جوناثان فان تام، نائب كبير الأطباء في إنجلترا، قوله إن نقص البيانات عن آثار اللقاح على الحوامل سببه عدم إجراء أي من التجارب عليهن في مراحل التجارب البشرية.

ويقول آدم فين، أستاذ طب الأطفال في جامعة بريستول، أن تجنب إعطاء اللقاحات للنساء الحوامل يعد ممارسة عادية “ما لم تكن هناك أدلة تدعم السلامة”.

 الأطفال

وعلى غرار النساء الحوامل، لا توجد معطيات كثيرة عن سلامة اللقاح للأطفال، ما دفع اللجنة البريطانية إلى التوجيه بعدم حقن الأطفال به حتى تتم مراجعة بيانات التجارب.

ونصحت  اللجنة بأن يتم الاقتصار في تطعيم للأطفال على المعرضين لخطر كبير منهم أو مضاعفات شديدة مثل الأطفال الأكبر سنا الذين يعانون من إعاقات عصبية شديدة تتطلب رعاية مكثفة.

حساسية

و سيكون بعض الناس غير قادرين على أخذ التطعيم بسبب حساسيتهم لأحد مكونات اللقاح.

ورغم أن رد فعل تحسسيا للقاح يكون نادر جدا، إلا أن أي راغب في اللقاح سيكون عليه التحدث مع طبيبه في حال كان يعاني من حساسية معينة.

ومن المنتظر أن تكشف الشركة المصنعة للقاح على مكوناته، ويشير المختصون أن الحساسية لمكونات اللقاح نادرة، وفي حالة اللقاح الجديد فقد تكون منعدمة.

وتبدأ المملكة المتحدة الأسبوع المقبل تلقيح أول 800 ألف شخص، مع إعطاء الأولوية للمسنين في دور الرعاية.

Bir cevap yazın

E-posta hesabınız yayımlanmayacak.