العب للاستماع إلى الراديو

الدفاع المدني السوري يحمل منظمة الصحة العالمية مسؤولية فشلها في حماية السوريين من وباء “كورونا”

الدفاع المدني السوري يحمل منظمة الصحة العالمية مسؤولية فشلها في حماية السوريين من وباء “كورونا”

Like
3
0
Pazartesi, 01 Haziran 2020
الاخبار

قال مدير منظمة الدفاع المدني السوري “رائد الصالح” في تصريحات لصحيفة “ديلي تلغراف” البريطانية, الأحد 31 أيار, إن منظمة “الصحة العالمية” قد فشلت في حماية السوريين من جائحة فيروس “كورونا” المستجد.

وعبر “الصالح” عن خيبة أمله وإحباطه لما تسببت به منظمة “الصحة العالمية” في تأخير الإستجابة للوباء, و ذلك بسبب ضعف التنسيق بينها و بيت الفرق العاملة و المنظمات الغير حكومية.

وأضاف “الصالح” إن منظمة الصحة يجب عليها أن تعتذر من الناس بسبب عدم كفاءتها بلعب دور رائد في الاستجابة للوباء المنتشر في جميع أنحاء العالم.

وأوضح “الصالح” أن مناطق شمال غرب سوريا تحتاج إلى أكثر من 70 مليون دولار أمريكي لمواجهة جائحة “كورونا”, لافتاً إلى أن منظمة “الصحة العالمية” بالتشارك مع منظمات الغير حكومية حددت ميزانية بلغت 35 مليون دولار أمريكي.

وكان الدفاع المدني السوري قد خصص 25 سيارة لنقل المصابين, كما خصص فرق لنشر التوعية و المعلومات بين الأهالي حول الوقاية من الوباء مع توزيع المناشير و نشر لافتات في الشوارع, كما أنهم قاموا بحملات تعقيم خلال الفترة الماضية, شملت المخيمات و المدارس و المساجد و المشافي كإجراء للوقاية من فيروس “كورونا”.

وفي سياق متصل أكد رئيس مديرية صحة حلب الدكتور “منذر خليل”, إن منظمة “الصحة العالمية” لم تفي بوعودها بتقديم مبلغ 1,7 مليون دولار, الذي تعهدت به لتجهيز مستشفى في مدينة إدلب, شمال غربي سوريا.

ويذكر أن “الصحة العالمية” قد أعلنت شهر نيسان الماضي عن تخصيصها 35 مليون دولار أمريكي ضمن برنامج مساعدة لمواجهة جائحة فيروس “كورونا” في المناطق المحررة شمال غربي سوريا, وبررت تأخر استجابتها نتيجة حظر السفر الذي فرضته معظم دول العالم للحد من تفشي الوباء.

Bir cevap yazın

E-posta hesabınız yayımlanmayacak.