العب للاستماع إلى الراديو

ألطون ينتقد تسييس “أحداث 1915” لتحقيق مكاسب رخيصة

ألطون ينتقد تسييس “أحداث 1915” لتحقيق مكاسب رخيصة

Like
79
0
الإثنين, 25 أبريل 2022
الاخبار

انتقد رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون، محاولات تسييس الأحداث بين الدولة العثمانية والأرمن عام 1915 لتحقيق مكاسب رخيصة.

وقال ألطون في تغريدات عبر تويتر، الأحد، إن الآلام التي وقعت في تلك الحقبة من التاريخ هي آلام مشتركة “ولا تزال حية في قلوبنا”.

وأشار إلى أن السمة المشتركة للدول التي تتهم تركيا بارتكاب ما يسمى بـ”الإبادة الجماعية” هي أن جميعها شجعت على العنف ضد الدولة العثمانية ودعمت المنظمات الإرهابية.

وبيّن أن هذه الدول خططت لغرس الكراهية بين مختلف الجماعات العرقية والدينية في الإمبراطورية العثمانية لكنها لم تنجح في ذلك.

وأوضح ألطون أن جميع الجهود التي بذلتها تلك الدول كانت ترمي إلى خلق انقسامات داخلية من أجل هدم الإمبراطورية العثمانية من الداخل.

ولفت إلى أن أحداث عام 1915 وما تلاها هي من الأحداث المحزنة والمؤلمة التي عاشتها الشعوب البريئة في حرب شنتها القوى الإمبريالية الساعية إلى اكتساب المزيد من القوة والأرض.

وأضاف: “لا نعتقد أن للألم لون أو دين أو أمة. وآلام هذا التاريخ عائدة لنا ولا تزال حية في قلوبنا. والذين يسيسون ألمنا المشترك باستمرار يسعون وراء مكاسب سياسية رخيصة وقصيرة النظر”.

وتابع: “تاريخنا المشترك والمشرّف الذي يتضمن لحظات سعيدة وذكريات مؤلمة، لا ينبغي أن يكون مصدرًا لخلق أزمات سياسية زائفة بل أساسًا لبناء مستقبلنا المشترك”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.