العب للاستماع إلى الراديو

المغرب.. احتفالات شعبية برأس السنة الأمازيغية

المغرب.. احتفالات شعبية برأس السنة الأمازيغية

1
16
0
الأحد, 15 يناير 2023
الاخبار

تواصلت، الأحد، مظاهر الاحتفال برأس السنة الأمازيغية في المغرب، عبر مناشط أسرية خاصة وأخرى عامة.

ووفق مراسل الأناضول، شهدت مدينة أغادير (وسط) العديد من الأنشطة الفنية احتفالا برأس السنة الأمازيغية.

وتختلف مظاهر الاحتفال برأس السنة الأمازيغية بالمغرب من منطقة إلى أخرى، إلا أن الجامع بينها هي الصبغة العائلية.

وقال محمد شطاطو الأستاذ بالجامعة الدولية بالرباط (غير حكومية) إن “المميز في رأس السنة الأمازيغية عند المغاربة هو احتفال العائلة”.

وأوضح شطاطو في تصريح للأناضول أن أهمية الاحتفال برأس السنة الأمازيغية تكمن في “زمن الاحتفال وهي بداية السنة الفلاحية أي الزمن الذي تدب فيه الحياة في المزارع والبساتين، باعتبار أن الأمازيغ أغلبهم فلاحين”.

وأشار الأكاديمي المغربي إلى أن كلمة “تمزغا” يقصد بها “الأرض”.

ويحتفل الأمازيغ بالمغرب، على غرار باقي دول شمال إفريقيا وأمازيغ العالم برأس السنة الأمازيغية، عبر إحياء عاداتهم وتقاليدهم في الطبخ والثياب.

ويطلق على رأس السنة الأمازيغية اسم “إيض يْنَّاير” (ليلة يناير)، حيث توافق 13 يناير / كانون الثاني من كل عام، وبالتقويم الأمازيغي يوافق هذه السنة 2973.

وتوارث الأمازيغ هذه الاحتفالات منذ مئات السنين، وهي مناسبة يجددون التأكيد على تشبتهم بما تجود به الأرض، متمنيين موسما فلاحيا جديدا أكثر وفرة.

وتتباين تسميات رأس السنة الأمازيغية في المغرب من منطقة إلى أخرى، بين “إيض يناير” أو “حاكوزة” أو “إيض اسكاس”.

وتسكن شعوب “الأمازيغ” في شمال إفريقيا من المغرب غربا إلى مصر شرقا، ومن البحر المتوسط شمالا إلى نهر النيجر جنوبا، بينما يستقرون بالمغرب شمالي البلاد ومنطقة الريف وجبال الأطلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.