العب للاستماع إلى الراديو

في ظلال القدس.. أجواء رمضانية روحانية يعيشها الزوار تضيء المصابيح زاهية الألوان، الأزقة الضيقة المؤدية إلى المسجد الأقصى

في ظلال القدس.. أجواء رمضانية روحانية يعيشها الزوار تضيء المصابيح زاهية الألوان، الأزقة الضيقة المؤدية إلى المسجد الأقصى

Like
113
0
الخميس, 23 مارس 2023
الاخبار

تضيء المصابيح زاهية الألوان، الأزقة الضيقة بالبلدة القديمة، المؤدية إلى المسجد الأقصى في القدس الشرقية.

وتضفي الأضواء بهجة على المدينة التي تكون في شهر رمضان مختلفة عن غيره من باقي أشهر السنة.

فآلاف الفلسطينيين يتوافدون إلى المسجد الأقصى على مدار ساعة النهار في رمضان لأداء الصلوات وقراءة القرآن والاستماع إلى الدروس الدينية.

ولكن ذروة التواجد تكون في موعد صلاة التراويح وأيضا صلوات الجمع حيث عادة ما تقدر أعداد المصلين بعشرات وأحيانا مئات الآلاف.

وفي الأزقة الضيقة المؤدية إلى المسجد الأقصى تخطف الأبصار الألوان الزاهية التي تزين سمائها وجدرانها.

ويحرص الفلسطينيون بشكل تطوعي في حارات البلدة القديمة على تزيين منازلهم والطرقات بالمصابيح الزاهية والأهلة، تعبيرا عن فرحهم باستقبال الوافدين.

وقال أحمد سلامه، من باب “حطة” في البلدة القديمة، للأناضول: “عملنا مع الجميع، كبارا وصغارا، من أجل تزيين الحارة لمناسبة شهر رمضان”.

وأضاف: “حرصنا أن تكون الزينة في أبهى صورها لاستقبال الوافدين إلى مدينة القدس والمسجد الأقصى”.

ولفت المتحدث إلى أنه “كل سنة تتم الزينة بفكرة جديدة وجيل بعد جيل هناك سعي لإسعاد الناس القادمين الى المدينة”.

وأردف: “حتى أجدادي كانوا يقومون بتزيين حارة حطة في استقبال الوافدين إلى المسجد الأقصى خلال شهر رمضان”.

واستدرك قائلا: “نواجه مضايقات من قبل سلطات الاحتلال، فإذا لم يعجب الشرطة الإسرائيلية الزينة في مكان معين فإننا نضطر لإعادة مخطط الزينة من جديد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.